العشرات يحضرون العرض الاحتفالي للفيلم الايرلندي "الرصيف" في مركز محمود درويش الثقافي

al-rasifوسط حضور العشرات تم عرض الفيلم الايرلندي "الرصيف the peir" في مركز محمود درويش الثقافي في الناصرة مساء الجمعة الماضي.

الفيلم يروي قصة جاك مكارثي الذي هاجر من ايرلندا الى الولايات المتحدة قبل 20 عاما، بعد أن فشلت "مصلحته" في محاولة لبدأ حياة جديدة في الولايات المتحدة. الا أن أباه يطلب منه العودة الى المنزل بأسرع ما يمكن بادعاء أنه يُحتضر، فيعود ليجده معافى وبكامل قواه، فيغضب لكنه يقرر البقاء في كورك بعد لقاءه بسائحة أمريكية – جريس – والتي تخبره بأنها غير مستعدة للتورط في علاقة عاطفية أخرى كونها تطلقت مؤخرا. فيحاول جاك استرجاع ديون وادله من الناس، ولكن قضاء الوقت مع بعضهم البعض لم يعد يُطاق...

وقامت السفارة الايرلندية في ترجمة فيلم "الرصيف" الى اللغة العربية خصيصا لعرضه في المركز الثقافي على اسم محمود درويش في مدينة الناصرة. وأعربت السفارة عن اهتمامها في التبادل الثقافي والحضاري مع المجتمع العربي وللسنة الثانية على التوالي تقوم في عرض الافلام الايرلندية في مدينة الناصرة. ويعمل مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب في اسرائيل، على تشجيع التعاون بين المؤسسات الدولية والمجتمع العربي حيث قامت وحدة "الثقافة حقوق وفضاءات" بالتشبيك بين السفارة الايرلندية والمركز الثقافي وبلية الناصرة.

وأشارت ادارة مركز محمود درويش الى ان التعاون مع السفارة الايرلندية يعطي فرصة للمشاهد العربي ليتمتع بمشاهدة فيلم روائي عالمي صدر مؤخرا وتُرجم خصيصا للغة العربية، مجانا.

وقامت السفارة الايرلندية مؤخرا في تسهيل سفر فرقة موسيقية عربية من البلاد بقيادة الفنانة تريز سليمان الى سلسلة عروض نظمتها حركات التضامن مع الشعب الفلسطيني في ايرلندا.

новинки кинематографа
Машинная вышивка, программа для вышивания, Разработка макета в вышивальной программе, Авторский дизайн