بعد التصعيد في القدس السلطة الفلسطينية تتوجه إلى مجلس الأمن والمؤسسات الدولية .

قال  الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة بان  التصعيد الإسرائيلي في القدس المحتلة والإعلان الاستيطاني الجديد في المدينة  هو تطور خطير. وأضاف المسؤول الفلسطيني أن الاعتداءات والانتهاكات الخطيرة تجعل من قرار الذهاب إلى المنظمات الدولية ومجلس الأمن الدولي قضية ضرورية في القريب.

كما حمل الكيان الإسرائيلي المسؤولية عن التصعيد، وطالب الإدارة الأمريكية بوقف هذه الإجراءات الصهيونية لمنع تدهور الأمور. وقال أبو ردينة إن الأوضاع في المنطقة بأسرها تسير نحو عاصفة تاريخية تدفع إلى زلزال سيطال الجميع بلا هوادة.

новинки кинематографа
Машинная вышивка, программа для вышивания, Разработка макета в вышивальной программе, Авторский дизайн