الأربعاء08201921

Back أنت هنا: الرئيسية متفرقات فيديو - سابقة في الكنيست : الطيبي يُنزل وزيراً عن منصة الكنيست بسبب تحريضه ضد النواب العرب

فيديو - سابقة في الكنيست : الطيبي يُنزل وزيراً عن منصة الكنيست بسبب تحريضه ضد النواب العرب

tibi-elkinشهدت الكنيست جلسة صاخبة وسابقة في تاريخ البرلمان في إسرائيل عندما قام النائب أحمد الطيبي، رئيس الحركة العربية للتغيير – القائمة المشتركة ونائب رئيس الكنيست ، أثناء إدارته للجلسة ، بإنزال وزير الاستيعاب والوزير المسؤول عن شؤون القدس زئيف إلكين عن المنصة بعد ان قطع خطابه ووجه له توبيخاً شديداً ثم طرده وطلب من رجال الأمن إخراجه من قاعة الكنيست كلياً.

جاء ذلك أثناء جلسة تداولت في الحصار والإغلاق حول مدينة القدس، وهو ما بادرت إليه الحكومة ويتم تطبيقه على الأرض من إغلاق طرقات وشوارع في الأحياء العربية في القدس الشرقية وحصار أحياء كاملة بالمكعبات الاسمنتية وذلك لتضييق الخناق على الفلسطينيين المقدسيين في ظل الأحداث التي تشهدها المنطقة عامة ومدينة القدس تحديداً.

وتهجم الوزير إلكين في خطابه على النواب العرب، ثم توجه بشكل مباشر الى النائب أحمد الطيبي الجالس على منصة إدارة الجلسة قائلاً: من الجدير ان نفهم لماذا انطلقت هذه الموجة من الارهاب انت حضرة رئيس الجلسة عليك مسؤولية كبيرة جداً عن الدم الذي يُسفك حالياً في شوارع دولة إسرائيل لأنك أنت وأشخاص مثلك تنشرون الأكاذيب ، رغم معرفتكم المطلقة بأنها أكاذيب، عما تفعله ، حسب ادعائكم ، دولة إسرائيل في جبل الهيكل ( الحرم القدسي الشريف ) تغيير الوضع القائم أنتم مسؤولون عن الدم الذي يُسفك دم اليهود ودم العرب ايضاً أنت بشكل شخصي سيدي الرئيس يجب ألا تنام في الليل وأن تفكر بكل الذين قُتلوا.

ورأى الطيبي في ذلك تجاوزاً لخطوط حمراء وهو تحريض دموي من الممكن أن يؤدي الى القتل ، فأوقف الخطاب وطلب من الوزير التراجع عن تصريحاته ، وعندما لم يفعل طلب من المنظمين إنزال الوزير عن المنصة رغم محاولة اعتراضه على ذلك، وعندما استمر الكين في التهجم على الطيبي أمر بطرده من القاعة كلياً.
وقال الطيبي من على المنصة: هذا تحريض عديم المسؤولية ما حدث هنا هو سابقة ، وزير يحرّض ضدي، أنا لم ادعُ أبداً للعنف ، أنا لم أقتل أحداً أبداً لم أتفاخر بأنني قتلك احداً بينما يوجد هنا في القاعة أشخاص يتفاخرون بأنهم أصابوا أشخاصاً انا على الأقل أجلب الحياة إلى العالم كما فعلت دائماً ( كطبيب ) ، أنتم ، قسم منكم ، يمجّد الموت ، إخْجَل ( قاصداً الكين ) مما قلته هنا ، توجد أشياء هي بمثابة تجاوز خط أحمر وأنت تجاوزت خطاً أحمر.
وتابع الطيبي : أنا في الأيام الأخيرة عُرضة للتهجمات ، التحريض ضدي الدعوة لإعدامي ، لذبحي، أنا وعدد من زملائي معرضون لتحريض غير مسبوق في الأيام الأخيرة تحريض للقتل ويصل إلى هنا وزير وعلى المنصة يترجم ذلك ويزيد التحريض حدّة لكي يترجم شخص ما أقواله. وضعوا صورتي في زي النازية ولم يستنكر أحدٌ منكم ذلك لأنني نائب عربي وعندما فعلوا ذلك لنواب يهود
كلكم استنكرتم .

يجدر ذكره ان النائب احمد الطيبي تلقى في اعقاب ذلك اتصالات من شخصيات سياسية وأعضاء برلمانات في مختلف دول العالم للتعبير عن التضامن معه والاستياء من هكذا تحريض خطير يعرّض حياته للخطر على خلفية مواقف سياسية .
كما ان المكتب البرلماني للنائب الطيبي قدم شكوى الى لجنة السلوك البرلمانية ضد الوزير زئيف الكين لاتخاذ الإجراءات اللازمة .
وقال الكين في مقابلات صحفية : هذا العمل من قبل النائب الطيبي لا يمكن أن يمر بلا عقاب، وعليه طلبت من رئيس الكنيست ولجنة السلوكيات إبعاد الطيبي عن إدارة الجلسات.