الأربعاء08201921

Back أنت هنا: الرئيسية الاخبار اخبار محلية في اجتماعهم مع ممثل الاتحاد الاوروبي النائبان عبد الحكيم حاج يحيى وطلب ابو عرار يؤكدان على سياسة التمييز التي تنتهجها حكومات اسرائيل ضد المجتمع العربي الفلسطيني في اسرائيل.

في اجتماعهم مع ممثل الاتحاد الاوروبي النائبان عبد الحكيم حاج يحيى وطلب ابو عرار يؤكدان على سياسة التمييز التي تنتهجها حكومات اسرائيل ضد المجتمع العربي الفلسطيني في اسرائيل.

hag-yahya-abo-3rar-orobaالتقى النائبان حاج يحيى وابو عرار في الكنيست السكرتير الاول للاتحاد الاوروبي /قسم السياسة السيد جان فريجناج وقد طرح النائبان القضايا الساخنة التي تواجه المجتمع العربي في إسرائيل وعلى راسها قضية المسجد الاقصى المبارك وقضايا الاسكان والتخطيط والبناء وقانون المواطنة الذي يمنع لم الشمل للعائلات والخطة الاقتصادية للحكومة.
واضاف النائبان بان قضية القدس والمسجد الاقصى هي القضية المركزية التي من خلالها تفتح بوابات السلام او الحرب، هي مدينة السلام والمسجد الاقصى درة التاج ، ونؤكد المؤكد ان المسجد الاقصى المبارك حق خالص للمسلمين بجميع ترابه ومصاطبه ومصلياته .
اسرائيل تنتهك جميع الاتفاقات الدولية باعتداءاتها على المسجد الاقصى المبارك وتغيير الوضع القائم وتكذب عندما تدعي انها تحافظ على الوضع القائم. اسرائيل تسعى لفرض واقع جديد في المسجد الاقصى من خلال الممارسات الاحتلالية فقط. نحن نرفض أي تدخل من قبل الاحتلال الاسرائيلي في المسجد الاقصى ونستنكر وبشدة ايقاف العمل في بناء المرافق الصحية داخل المسجد الاقصى المبارك بين النائبان ان غول الاستيطان الذي يلتهم الاراضي الفلسطينية وهو انتهاك صارخ لحقوق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة وهو العائق الرئيسي في مفاوضات السلام.