الجمعة12202004

Back أنت هنا: الرئيسية اقتصاد الكشف عن أدوات كهربائيّة ممكن أن تشكل خطراً على الجمهور من قبل مراقبي دائرة المواصفات في وزارة الاقتصاد

الكشف عن أدوات كهربائيّة ممكن أن تشكل خطراً على الجمهور من قبل مراقبي دائرة المواصفات في وزارة الاقتصاد

wazarat-al-kalkalaكشف مراقبو دائرة المواصفات في وزارة الاقتصاد والصناعة عن أدوات كهربائيّة لا تتلاءم مع المواصفات المطلوبة ويمكن أن تشكل خطراً على صحة المستخدمين، وتشمل هذه الأدوات فرن توستر وفرن كهربائي وطنجرة قلي وطبخ كهربائيّة. وتظهر نتائج الفحص الذي أجري لهذه الأدوات في مختبر معهد المواصفات أنّها لا تتلاءم مع المعايير المطلوبة فيما يتعلق بالعزل الكهربائي والحماية ضد الحروق.

مسؤول المواصفات، ايجور دوسكلوفيتش، أوضح أنّ هنالك مجموعة كبيرة من المنتجات الكهربائيّة والاكترونيّة المعدّة للاستخدام البيتي وتخضع للمواصفات الاسرائيليّة الرسميّة فيما يتعلق بالامان والملاءمة الكهرومغناطيسيّة وغيرها. ويشار إلى أنّ المنتجات الكهربائيّة والالكترونيّة البيتيّة التي تباع في السوق الاسرائيلي يجب أن تتوافق مع متطلبات المواصفات الرسميّة، وتقوم دائرة المواصفات بمراقبة مستوردي ومنتجي ومسوقي هذه المنتجات للتأكد من ملاءمتها للمواصفات المحدّدة. وفي اطار عمليّات التفتيش، تمّ الكشف عن خروقات يمكن أن تؤدي إلى تقديم لوائح اتهام ضد منتهكي القانون.

ويشار إلى أنّ القواعد التي يجب اتباعها في اختيار منتجات تتلاءم مع المواصفات، تتضمن التأكد من أنّ المنتج أو الغلاف يحمل بطاقة تعريفيّة باللغة العبرية مكتوب عليها اسم المنتج وعنوانه الكامل في حال أنّه انتج في اسرائيل واسم المستورد وعنوانه الكامل واسم بلد الانتاج في حال كان المنتج مستورد. إلى جانب ذلك، يجب أن يرفق للمنتج وثائق باللغة العبرية والتي تشمل تعليمات الاستخدام والتنظيف والصيانة والتركيب وتحذيرات الآمان.

وأضاف ايجور دوسكلوفيتش: "يجب الامتناع عن شراء منتجات كهربائيّة والكترونيّة لا تحمل البطاقة التعريفيّة كما هو مفصل أعلاه وغير مرفقة بالوثائق المطلوبة باللغة العبرية. كما يجب الانتباه إلى أنّ المنتجات التي تلامس الطعام أو سوائل الشرب لا تفرز رائحة كيميائيّة غير لطيفة".