الإثنين09201923

Back أنت هنا: الرئيسية الاخبار اخبار محلية افتتاح موسم السباحة اليوم : 36% من الاطفال الذين غرقوا بين الاعوام 2008-2010 هم من المواطنين العرب .

افتتاح موسم السباحة اليوم : 36% من الاطفال الذين غرقوا بين الاعوام 2008-2010 هم من المواطنين العرب .

beterem 2أعلنت وزارة الداخلية اليوم الاثنين عن افتتاح موسم السباحة في البلاد، وذلك في كافة الشواطئ والأماكن المعدة لذلك والتي يصل عددها إلى 139 شاطئ مرخص. هذا وسيستمر موسم السباحة الحالي حتى تاريخ 15.10.2012 . وتأكد معطيات مؤسسة بطيرم لأمان الأطفال, انه كل سنة تتسجّل حوالي 15 حالة غرق لأطفال في حوض السباحة ومجمعات المياه. وبينت المعطيات انه ما بين السنوات 2008-2010 كانت معظم حالات الغرق لأطفال من جيل 0-17 (75%). كما وان 15% من حالات غرق الأطفال كانت في أحواض السباحة و10% في مواقع زراعية وطبيعية (بئر، بحيرة، مجمع مياه، عين ماء وما شابه). بالمقابل أظهرت المعطيات ان معظم حالات الغرق في المجتمع العربي كانت في مواقع زراعية وطبيعية (64%)، و 36% من الأطفال العرب لقوا حتفهم غرقا في البحر ما بين السنوات 2008 - 2010.

هذا وتبين معطيات مؤسسة "بطيرم" بأن حالات الغرق تعتبر أحد الأسباب الرئيسية للموت في العالم. فالغرق يحدث بسرعة وبهدوء وخلال ثواني معدودة ، في معظم الأحيان لا يستطيع الضحية طلب المساعدة اثناء وخلال تعرضه لعملية الغرق. وعند تعذر الطفل الخروج من تحت الماء لسبب ما، قد يفقد وعيه خلال دقيقتين، إذ أن حالات غرق الأطفال قد يحدث ايضا بعمق بسيط قد يصل احيانا الى أقل من 10 سم، أي بطول الهاتف النقّال.

وبهذا الخصوص تتوجه مؤسسة بطيرم لأمان الأطفال بتوصيات لكافة الأهل وذوي الأطفال والأولاد لتفادي حالات غرق عديدة من الممكن ان تحدث خلال الموسم الحالي :

• مراقبة الأطفال دائما داخل المجمعات المائية: البحر، حوض السباحة العام والخاص للأطفال، حوض سباحة اصطناعي(بلاستيكي) أو في حوض الاستحمام الخاص بالأطفال.

• إفراغ حوض السباحة الاصطناعي وحوض الاستحمام الخاص بالأطفال مباشرة بعد الانتهاء من استعماله.

• أحيطوا حوض السباحة الخاص بجدار واقٍ وببوابة مقفلة

• عدم إدخال الأولاد المياه دون مرافقة بالغ والبقاء على مقربة منه

• نفذوا تعليمات المنقذ

• لا تبتعدوا عن الشاطئ أثناء السباحة

• السباحة تتم فقط في الشواطئ الرسمية وبوجود منقذ ووجود أشخاص آخرين حولكم

• التواجد مع الأطفال داخل حوض السباحة و/أو على مقربة ومرأى منهم وعدم الانشغال بأمور أخرى مثل: مكالمة هاتفية، قراءة أو الحديث مع الآخرين.

• نشرح للأطفال عن مخاطر البحر غير المتوقعة حتى للسبّاحين المهرة.