الجمعة08202007

Back أنت هنا: الرئيسية الاخبار اخبار محلية ثلث المحامين في الدولة لا يعملون في المحاماة , والسبب العرض المتزايد وقلة الطلب .

ثلث المحامين في الدولة لا يعملون في المحاماة , والسبب العرض المتزايد وقلة الطلب .

mohamoonاكثر من 50 الف محام مسجل في نقابة المحامين العامة في الدولة هذا العام , ثلثهم لا يعملون في مهنة المحاماة , والسبب الاشباع الذي وصل اليه هذا المجال بكثرة العرض وقلة الطلب . هذا هو نتاج البحث العلمي الجديد الذي اجري في كلية الادارة والتي تدرس موضوع الحقوق .

البحث يشير ايضأ الى ان 13.6% من المحامين عام 1971 جمدوا عضويتهم في نقابة المحامين بسبب عدم ممارستهم مهنة المحاماة , بينما في عام 2011 النسبة انخفضت الى 11.1% , بالرغم من هذه المعطيات الا ان نقابة المحامين ابلغت القائمين على هذا البحث ان العديد من المحامين الذين لا يزالون يدفعون رسوم اشتراك وعضوية في النقابة حتى اليوم , لكن هم لا يمارسون مهنة المحاماة , لذا هؤلاء الذين توقفوا عن دفع رسوم العضوية , هذا ليس بمقياس حقيقي ودليل عددي دقيق على نسبة من ترك مهنة المحاماه , بل هناك من ترك ولا زال يدفع .

بما يتعلق بالاسباب التي تدفع بالمحامين ترك هذه المهنة والعمل في مهنة اخرى , السبب الرئيسي هو كثرة المحامين والعرض في سوق المحامين , ان صح التعبير , وقلة الطلب عليهم .

البحث ايضأ تطرق الى مدى رضى المحامين من مهنتهم وعملهم , 51% منهم قلوا بأنهم ليسو براضين من مهنة المحاماه , ولو خيروا اليوم بمهنة اخرى لاختاروها , بينما عام 1971 فقط 30% من المحامين اعربوا عن تذمرهم من مهنة المحاماة .

بما يتعلق بتخريج وتأهيل هذا الكم من المحامين في البلاد , عام 1949 تم تاهيل 35 محام , عام 1984 تم تأهيل 458 محام , وبعدها بدأ التأهيل بالالاف , على سبيل المثال , عام 2000 تم تأهيل 2591 محام , وعام 2005 تم تأهيل 2793 محام , وعام 2010 تم تأهيل 3472 محام , والقائمة طويلة .

بما يتعلق باجيال الذين يعملون في هذا المجال , 60% منهم دون جيل ال 40 , 20% منهم تعدى جيل ال 40 عامأ , و10% منهم ما بين 50-60 عامأ , وهناك من تعدى ال 60 عامأ ونسبتهم 10% .

بما يتعلق بالاجر الذي تجبيه مكاتب المحاماه من الزبائن , البحث يشير الى ان ساعة عمل لمحام في مكتب صغير تتراوح ما بين 131-321 شيقل , بينما في مكاتب للمحاماه متوسطة , ساعة العمل لمحام في هذه المكاتب تبلغ ما بين 280-558 شيقل . لكن ما يلفت النظر في هذا البحث ان 16% من المحامين في البلاد يحصلون على 50% من مدخولات سوق المحاماه عامة في الدولة , و84% من المحامين يحصلون على النصف الاخر من مدخول سوق المحاماه في البلاد .