إيناس مصالحة تصلي في حيفا

enas-masalha-1بعد نجاح عروض"غنيّ لي صلاة" الكونسيرت الكلاسيكي الغربي ،والذي يعتبر أحد أهم العروض الفنية الثقافية التي شهدتها البلاد ،والذي يضم مجموعة من الأغنيات والتراتيل،بأكثر من تسع لغات ،تؤديها مغنية الأوبرا العالمية إيناس مصالحة،وتقوم الإعلامية إيمان بسيوني بين كل ترتيلة وأخرى، بالدخول في قراءات روحانية تحاكي وجدان الإنسان منذ بدء التكوين، تقتبسها من قصائد محمود درويش وآخرين.العرض الذي يعتبر أحد أهم العروض الفنية في البلاد اعتبره الموسيقي العالمي الدكتور وسام جبران من خلال نشر نقد حول كونسيرت"غنيّ لي صلاة" حيث جاء على لسانه واصفًا مصالحة:" مثل كثيرين، أغمضتُ عينيّ فرأيت المكان ينحني للصّمت وللموسيقى في آنٍ معاً."

حاولتُ أن أفكّرَ،كعادتي البغيضة بوصفي موسيقيّاً ممتهناً،كيف أمكن لإيناس أن توصلَ هذه الألحان بهذه السلاسة ودون وساطة المعرفة بهذا الفن،والتدرّب عليه من قبل الجمهور!؟ لكنّ، الغناء خطفني من بين قضبان التفكير واستسلمت لسحره".
إيناس مصالحة،ابنة قرية دبورية تحولت إلى مغنية أوبرا عالمية، حيث عملت لمدة سنتين في دار الأوبرا شتاس Staats Oper في برلين،التي تعتبر واحدة من أبرز دور الأوبرا في أوروبا، وقبلها عملت في دار الأوبرا الإسرائيلية، مصالحة والتي باشرت مشوارها الفني بالغناء العربي الكلاسيكي،غيّرت مسارها كليا بسبب حلم كان يراودها منذ الصغر،حيث كانت تطمح أن تصبح ليس أكثر أو أقل من مغنية أوبرا عالمية، فالتحقت بمعهد روبين في القدس وتخصصت لمدة أربعة أعوام في قسم تدريب الصوت الأوبرالي والتربية الموسيقية،ومن ثم انتقلت إلى ألمانيا لدراسة فن الغناء الأوبرالي على يد كبار المدربين الخاصين. يذكر أن فريق عمل"غنّي لي صلاه" قدم عروضًا بمختلف أنحاء البلاد وكذلك في رام الله، ويوم الجمعة 7.12 سيقدم الفريق عرضه في حيفا في قاعة بيت الكرمة، وتنهي مغنية الأوبرا إيناس مصالحة بالقول:-" لا أريد أن أفصح المزيد عن العرض في حيفا، فهنالك مفاجأه أخرى في العرض، كما ستشاركني العزف ياعيل كارت وفي قراءة النصوص إيمان بسيوني".

enas-masalha-3

 

новинки кинематографа
Машинная вышивка, программа для вышивания, Разработка макета в вышивальной программе, Авторский дизайн