الخميس10201917

Back أنت هنا: الرئيسية الاخبار اخبار محلية نحو 43 شخصا يصابون في كل يوم على الطرقات أحادية المسلك.

نحو 43 شخصا يصابون في كل يوم على الطرقات أحادية المسلك.

or yarok_1خلال العام 2011، أصيب 4977 شخصا بحوادث الطرق التي وقعت على الشوارع أحادية المسالك داخل المدن. من هؤلاء، لقي 43 شخصا حتفهم وأصيب 308 بصورة بالغة بينما كانت إصابات 4626 منهم طفيفة. هذا ما يتضح من معطيات "أور يروك" المعتمدة على معطيات هيئة الإحصاء المركزية. وهذا يعني أن ما لا يقل عن 50 شخصا يصابون في كل يوم بحوادث الطرق أحادية المسلك.

في مختلف البلاد، هنالك نحو 3000 كيلومتر من الطرقات ذات المسلك الواحد. تتسم هذه الطرقات بعدد كبير من القتلى، بنسبة تفوق كثيرا نسبتها من مجمل طول شبكة الطرقات في البلاد. ويتضح من بحث قامت بإجرائه د. فكتوريا جيتلمان لمصلحة جمعية "أور يروك" أن الطرقات أحادية المسلك أكثر فتكا (بضعفين) من الطرقات ثنائية المسالك. فحصّة الطرقات أحادية المسالك من قتلى الحوادث تبلغ 60% بينما لا تتجاوز حصتها الحقيقية من مجمل طول شبكة الطرقات الـ 30%.

كذلك، تمتاز الطرقات أحادية المسلك بانعدام جدران الفصل بين الاتجاهين، الأمر الذي يخلق إمكانية أكبر للاحتكاك بين المركبات المسافرة بالاتجاهات المختلفة. لذلك، فإن حوادث التصادم "وجها لوجه" تعتبر منتشرة جدا على هذه الطرقات، وهي عادة ما تكون أكثر خطورة من الحوادث التي تقع على الطرقات ثنائية المسالك.

تعتبر 28% من الحوادث التي تقع على الطرقات أحادية المسلم حوادث خطيرة أو قاتلة، مقابل 19% فقط من الحوادث على الطرقات ثنائية المسالك.

عن هذا الموضوع، قال شموئيل أبواف، مدير عام جمعية أور يروك: "أثبتت الحواجز وجدران الفصل الصلبة أن بالإمكان منع مقتل الكثيرين. يجب على الدولة أن تخصص الموارد اللازمة من أجل تحويل الطرقات أحادية المسلك إلى طرقات أكثر أمانا. في إسرائيل، هنالك مئات الكيلومترات من الطرقات الخطيرة التي ليس فيها أي فاصل صلب وظيفته منع وقوع الحوادث وجها لوجه.

يعتبر وضع هذا الأمر على رأس سلم الأولويات أمرا ضروريا من أجل إنقاذ حياة عشرات الأشخاص في كل عام".

في تل أبيب، كان عدد الإصابات بحوادث الطرق أحادية المسلك هو الأكبر: 2235

في تل أبيب، أصيب 495 شخصا بحوادث الطرق أحادية المسلك خلال العام 2011، قتل منهم 3 وأصيب 21 بصورة بالغة.

في القدس، أصيب 450 شخص بحوادث الطرق أحادية المسلك خلال العام 2011، قتل منهم 7 وأصيب 51 بصورة بالغة.

في حيفا، أصيب 247 شخصا بحوادث الطرق أحادية المسلك خلال العام 2011، قتل منهم شخص واحد وأصيب 13 بصورة بالغة.

في بئر السبع، أصيب 128 شخصا بحوادث الطرق أحادية المسلك خلال العام 2011، قتل منهم شخص واحد وأصيب 8 بصورة بالغة.

في بيتح تكفا، أصيب 174 شخصا بحوادث الطرق أحادية المسلك خلال العام 2011، قتل منهم شخص واحد وأصيب 6 بصورة بالغة.

من أجل رفع مستوى الأمان على الطرقات أحادية المسلك، لا بد من تحسين ظروف هذه الطرقات. بالإمكان تنظيم هوامش واسعة، تركيب حواجز أمان على أطراف الطريق، وأهم الحلول هو بناء فاصل صلب بين المسالك والاتجاهات، بحيث يصبح الطريق أكثر "تسامحا" مع الأخطاء التي يرتكبها السائق، ويمنع وقوع الحوادث وجها لوجه.