الأحد07202005

Back أنت هنا: الرئيسية الاخبار اخبار محلية لقاء مع د. ليون أرديكيان – مدير خدمات الجراحة التنظيرية الدقيقة والغزوية في مستشفى "رمبام"

لقاء مع د. ليون أرديكيان – مدير خدمات الجراحة التنظيرية الدقيقة والغزوية في مستشفى "رمبام"

lion-ardekyan- لأي مدى بإمكاننا القول إننا على علم بكل مصادر الإشعاع المحيطة بنا؟

• اليوم، نحن نعيش في عالم تتواجد به الإسعاعات في كل مكان. كل أنواع التكنولوجيا التي نسعى لإدخالها إلى حياتنا تتضمن بعض الأضرار. مثلا، أي دواء نرغب في تناوله يحتوي على نسبة معينة من الضرر إلى جانب الفائدة العلاجية التي فيه، وهي الظاهرة المعروفة بـ"الآثار الجنبية". و"آثار الجانبية" للكمبيوتر الموجود لدينا في البيت مثلا هي إصدرا قدر معين من الإشعاع حتى وهو موجود في مكانه دون حراك.

- هل يعتبر الإشعاع الكهرومغناطيسي خطيرا؟

• لا بد من التوضيح أولا أننا نتحدث عن نوعين من الإشعاع: الإشعاع الإلكترومغناطيسي (الكهرومغناطيسي) والإشعاع النووي. بالنسبة للإشعاع النووي فليس هنالك أي نقاش حول الأضرار الناجمة عنه لأنها أضرار تم إثبات حصولها. كذلك أشعة الشمس التي تخترق طبقة الأوزون تعتبر أشعة ضارة. بالمقابل، فإن الأشعة الكهرومغناطيسية موجودة في كل الأجهزة الإلكترونية التي تحيط بنا تقريبا مثل الحاسوب، الإضاءة، الخلويات، الكهرباء، وغيرها. بالنسبة للعلاقة المفترضة بين أمراض السرطان واستخدام الهواتف الخلوية، فهنالك الكثير من الأبحاث المتضاربة. أخذوا بحثا محددا تم إجراؤه في الجامعة العبرية في إسرائيل وادعوا أن العقدين الأخيرين شهدا ارتفاعا ملحوظا بعدد الإصابات بالأورام الخبيثة في غدد اللعاب. ادعوا أن هذا الأمر حصل بسبب استخدام الهواتف الخلوية لأنها تستخدم على مقربة من الأذن وغدة اللعاب المركزية. لكن يبقى السؤال: هل مسبب السرطان هو فعلا الأشعة الكهرومغناطيسية؟ أليس هذا الارتفاع بعدد حالات السرطان ناتجا عن تقدم الإمكانيات الطبية وإمكانيات تشخيص هذا المرض؟ ألا ينبع هذا الارتفاع من أن الناس أصبحوا يتوجهون لتلقي العلاج الطبي في وقت مبكر أكثر مما كانوا يقومون بذلك في الماضي؟ ألم يكن هنالك أناس ماتوا في السابق بسبب أمرلااض مجهولة لا يعرفون عنها شيئا؟ لذلك كله، ليس بإمكاننا القول أو الادعاء أن السرطان يحصل بسبب استخدام الهواتف الخلوية أو بسبب الأشعة الكهرومغناطيسية إجمالا.

- لكن لسبب ما يعتقد الجمهور (إلى حد التأكد) أن الإشعاعات الخلوية تعتبر خطيرة. من المؤكد أنك سمعت مؤخرا عن المظاهرات في الناصرة وفي دالية الكرمل ضد الهوائيات الخلوية. هل تحاول أن تقول بشكل غير مباشر أن لا علاقة بين الهوائيات الخلوية وارتفاع عدد حالات الإصابة بالسرطان، وأن سبب ارتفاع عدد هذه الحالات يكمن في تطور قدرة الطب على التشخيص؟

• ما أدعيه بوضوح، وليس بشكل غير مباشر هو أن لا إثبات علميا أو إحصائيا لوجود علاقة من هذا النوع.حتى هذه اللحظة كل الحديث الذي يدور حول الموضوع هو فرضيات عامة لا تعتمد على أي أساس علمي موثوق به.