التجمع يدعو إلى الإسراع في المصالحة رداً على إقامة حكومة موفاز نتنياهو

al tagmoaعقد المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي اجتماعاً دورياً في مقر الحزب في الناصرة نهاية الأسبوع المنصرم. وصدر عن الاجتماع البيان السياسي التالي:

1. يعبر التجمع عن قلقه من إقامة ما يسمى بحكومة "الوحدة القومية" في إسرائيل، إذ أنها ستقوي سيطرة اليمين على مقاليد الحكم والسياسة في الدولة العبرية. حزب كاديما الذي انضم للحكومة يدعم السياسات القائمة، وعملياً لا فرق يذكر بينه وبين الليكود، وكما جاء في الاتفاق بين نتنياهو وموفاز فهو "يؤيد الخطوط العريضة للحكومة"، كما هي بلا أي تغيير.

تحمل هذه الحكومة تهديدات جدية بكل بما يتعلق بالقضية الفلسطينية وقضايا عرب الداخل، وهي تزيد من إمكانيات شن حرب عدوانية على إيران، إذ أن نتنياهو يحظى من خلالها بمزيد من الدعم ويستند إلى قاعدة سياسية وحزبية واسعة تمكنه عملياً أن ينفذ كل مخططاتها بلا عوائق داخلية تذكر.

وإذ تعلن الحكومة الإسرائيلية نيتها الاستمرار في الاستيطان وتهويد القدس وبناء الجدار وحصار غزة، وتحظى بدعم كامل من حزب كاديما، فإنه من المستغرب أن تدعوها القيادة الفلسطينية إلى التفاوض بدل مواجهتها وحشد الطاقات المحلية والدولية لعزلها والضغط عليها. ينبغي أن يكون الرد الفلسطيني مختلفاً ويشمل أولاً الإسراع في المصالحة وإقامة حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية وتفعيل المقاومة الشعبية ضد الاحتلال.

إن الشرط الوحيد الذي وضعه موفاز للانضمام إلى الحكومة هو قانون "الخدمة للجميع"، مما يعني محاولة فرض الخدمة المدنية الإجبارية على الشباب العرب. وهنا يؤكد التجمع رفضه القاطع لهذه الخطوة ويدعو إلى أوسع وحدة صف لمواجهتها وإفشالها, عبر الإعلان عن عصيان مدني ورفض الانصياع لقانون الخدمة المدنية.

2. يدعو التجمع الوطني الديمقراطي إلى وحدة صف كل القوى والأحزاب الوطنية، وقرر المكتب السياسي للحزب المبادرة إلى عقد لقاءات تنسيق مع الأحزاب الوطنية لبلورة إستراتيجية نضالية موحدة في مواجهة حكومة "الوحدة القومية" وما تحمله من مخاطر على جماهيرنا الفلسطينية في الداخل. إن الوحدة النضالية هي مطلب الساعة في ظل مخطط برافر في النقب، ومحاولة فرض الخدمة المدنية، وتنامي العنصرية، والتصعيد في الاستيطان وتهويد القدس، وخطر الحرب الإقليمية. إننا نهيب بكل القوى الوطنية أن توحد صفوفها في وجه التحديات الجسام التي تواجه جماهيرنا وشعبنا والمنطقة بأسرها.

3. يؤكد التجمع الوطني الديمقراطي دعمه الكامل لإضراب أسرى الحرية ولمطالبه العادلة. إن قضية الأسرى هي قضية وطنية تخص الشعب الفلسطيني بأسره بكافة تياراته السياسية وفي كل أماكن تواجده, كما أنها قضية الأحرار المناضلين من اجل الحرية.

ليست معركة الأسرى معركة فلسطينية فحسب، بل هي أيضاً معركة عربية ودولية. إنها معركة إرادة، وإذ هي تدخل مرحلة الحسم فإن الحزم والثبات فيها يشكل نموذجاً حياً للإصرار الفلسطيني المطلوب في كافة نضالات شعبنا.

إننا نحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن سلامة الأسرى، وعدم استجابتها لمطالبهم العادلة هي بمثابة حكمة إعدام عليهم. وفي هذه المرحلة الحاسمة بالذات يجب تكثيف الجهود وتصعيد النضال دعماً للأسرى ونصرة لإضرابهم ومطالبهم.

لقد بادر التجمع إلى تنظيم عشرات المظاهرات والمسيرات والاجتماعات وخيمات الاعتصام، وهو يعود ويؤكد دعوته لتوحيد الصفوف في قضية الأسرى. ويحيي المكتب السياسي للتجمع كوادر الحزب التي تعمل ليل نهار لتنظيم العمل الشعبي لمناصرة إضراب أسرى الحرية, كما يحيى كافة أبناء وبنات شعبنا وفي مقدمتهم أسرى الحرية أنفسهم، الذين عقد العزم على مواصلة النضال حتى نيل الحرية وتحقيق الحقوق التاريخية لشعب فلسطين.

4. يدين التجمع الوطني الديمقراطي بشدة الجريمة النكراء التي ارتكبت في قلب العاصمة السورية دمشق، والتي ذهب ضحيتها العشرات من الأشقاء السوريين. إن من يرتكب جريمة من هذا النوع وينفذ التفجير المزدوج في دمشق لا يمكن إلا أن يكون عدواً للشعب السوري ولمطالبة العادلة ولسعيه للتحول الديمقراطي مع المحافظة على دور سوريا الممانع والداعم للمقاومة. إننا ندين جرائم قتل الأبرياء وندعو إلى وقف سفك الدماء وإلى احترام حق الشعب السوري في الحرية والديمقراطية وفي الحفاظ على كرامته القومية والإنسانية وفي صيانة وحدته الوطنية ووحدة ترابه الوطني. إننا نشجب محاولات المس بوحدة المجتمع السوري عبر اللعب بالورقة الطائفية وندين الدعوات للتدخل الأجنبي في سوريا.

5. يهيب التجمع الوطني الديمقراطي بجماهير شعبنا الى المشاركة في الإضراب العام وفي مسيرة اللجون يوم الثلاثاء 15.5.2012، في الذكرى الرابعة والستون لنكبة فلسطين، حيث أعلن الإضراب دعماً لنضال أسرى الحرية البواسل الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية. إننا ندعو الجميع للالتزام بقرارات لجنة المتابعة وإنجاح الإضراب العام.

новинки кинематографа
Машинная вышивка, программа для вышивания, Разработка макета в вышивальной программе, Авторский дизайн