العنف في المجتمع الاسرائيلي هو جزء من ثقافة الاحتلال

dov hanini_4ناقشت لجنة الداخلية البرلمانية اليوم الأربعاء قضية العنف المستشري في المجتمع الإسرائيلي وعنف الشرطة اتجاه المتظاهرين في الاحتجاجات الاجتماعية خلال الأسبوع الماضي.

النائب الجبهوي د. دوف حنين قال في مداخلته ان الحقيقة يجب ان تقال وان العنف في المجتمع الاسرائيلي آخذ بالاتساع وبالتوحش نتيجة ثقافة الاحتلال والعسكرة السائدة في اسرائيل مؤكد ان العنف هو ليس فقط مشكلة الشرطة في اسرائيل بل هو مشكلة مؤسسات التربية والتعليم وهو نتيجة أزمة أخلاقية يمر بها المجتمع الاسرائيلي ككل وثقافة القوة الآخذة بالسيطرة أكثر وأكثر في البلاد والتي تحصل على شرعيتها أيضا من الحكومات المتعاقبة في اسرائيل ومن الائتلاف المتطرف الحاكم اليوم.

النائب حنين تعرض كذلك لطريقة تعامل الشرطة مع اللاجئين الأفارقة المقيمين في البلاد والذين يتعرضون لهجوم مركز عليهم من قبل قوى فاشية ويمينية في البلاد كجزء من الهجوم على كل ما هو مختلف وكجزء من الجو العنصري العام الذي يلف البلاد والموجه أيضا ضد الجماهير العربية ولكل من يفكر بشكل مختلف من اليهود.

حنين عبر عن معارضته الشديدة لقيام رئيس بلدية تل-أبيب بالإعلان عن إقامة "شرطة بلدية" لزيادة الشعور بالأمن في المدينة. واعتبر دوف حنين ان هذه الشرطة ستتحول الى مليشيات.

وقد هاجم حنين دمغ جميع اللاجئين الأفارقة كمغتصبين وكمشبوهين مؤكدا ان 85% من حالات الاغتصاب تجري من قبل أشخاص معروفين للضحية وبالتالي فان محاولة الصاق تهمة الاغتصاب بجمهور كامل هو أمر مرفوض وينم عن العقلية العنصرية المسيطرة.

النائب حنين ختم كلمته بالقول ان هناك حاجة لتغيير سلم الأولويات لدى الشرطة ولدى أصحاب السلطة في البلاد.

يذكر ان النائب حنين وجه استجوابا مستعجلا لوزير الأمن الداخلي حول قيام الشرطة باعتقال المحتجين والصحافيين خلال المظاهرة التي جرت يوم السبت الماضي ضد الصفقة القذرة بين نتنياهو وموفاز وابذانا بعودة الاحتجاجات الاجتماعية بقوة الى الشارع.

новинки кинематографа
Машинная вышивка, программа для вышивания, Разработка макета в вышивальной программе, Авторский дизайн